الأخبار

الكلب “كوريزو” يتصدر التريند بعد الكشف عن Far Cry 6

ليس كاستيلو بل كوريزو هو من خطف الانظار

كشفت يوبي سوفت مؤخرا عن اسلوب اللعب وتفاصيل جديدة حول لعبة Far Cry 6 المنتظرة وتعرفنا على المزيد من الشخصيات من ضمنها الكلب “كوريزو” حيث اخترق الانترنت الى قلوب الجمهور الذي كان ينتظر الكشف عن اللعبة منذ فترة طويلة.

تستعد لعبة Far Cry 6 لتكون لعبة قوية وشجاعة للغاية مع بعض أوجه التشابه الكئيبة وغير المريحة مع واقعنا الحالي رغم ان المطور ينكر وجود اي رسالة سياسية فيها. وسيلعب النجم الكبير جيانكارلو اسبوزيتو من اشهر شخصيات مسلسل Breaking Bad دور الرجل الشرير الأساسي في اللعبة وهو قائد طاغية لا يرحم يُدعى “أنطون كاستيلو” الذي يريد إعادة جزيرة Yara إلى ما يراه أيام الخوالي من خلال القضاء على الثورة والثوار بكل عنف.

من خلال الاستعراض الاخير للعبة ظهر هناك كائن لطيف ورقيق من بين كل الدمار والدماء الانفجارات التي شاهدناها في الفيديو ذلك الكائن هو الكلب “كوريزو” الذي سيكون احد اصدقائك في اللعبة حيث سيساعدك بطريقة ما لانجاح الثورة ضد كاستيلو ولكن يبدو ان الكب كوريزو قد اخترق طريقة الى قلوب اللاعبين على الانترنت حتى ان هناك من اقسم بحياته بأن يحمي كوريزو مهما كلف الامر.

صور كوريزو اصبحت تملئ الانترنت ومنصات التواصل الاجتماعي والكثير حتى من الذين لا ينتظرون لعبة Far Cry 6 بشغف اصبحوا يتفاعلوا مع اللعبة بسبب الكلب كوريزو الرقيق ويشاركون صور مختلفة له ويعبرون فيها عن تضامنهم معه وحبهم له واليكم بالاسفل بعض المشاركات التي جمعناها من الانترنت.

الخبر السار هو أننا لن نضطر للموت من أجل كوريزو وانه لن يكون ضحية احد تصرفاتنا الخاطئة في اللعبة​​، وكما هو الحال مع لعبة Far Cry 5، لن تتمكن الشخصيات المرافقة من الموت، لذا يمكنك إرسال صديقك الصغير إلى المعركة ضد الفاشيين بقدر ما تريد دون خوف من العواقب. ألعاب الفيديو تدور حول السماح لك بأن تعيش الحلم، ولكن لا نعلم ما اذا كانت اللعبة تخفي لنا مفاجأة محزنة في النهاية ام لا!!

لعبة Far Cry 6 قادمة الى منصات الجيل الجديد والجيل الماضي والحاسب الشخصي في 7 اكتوبر من هذا العام .

اظهر المزيد

Golden Squad

اسمي قصي وعمري 29 سنه وانا مهتم بالالعاب وخاصه الاون لاين ومدير الموقع واريد ان اوصل كافه المعلومات والاحداث بخصوص الالعاب والمراجعات والتقارير وانا ايضا من فريق Golden Squad الذي تاسس في سنه 2007-2008 .
زر الذهاب إلى الأعلى